قصاصات قابلة للحرق

Thursday, June 8, 2017

لا مكان للملل



spc


قد تشكو من أشياء عديدة في مصر؛ منها الغلاء أو القلق أو التخبط أو الكبت أو الجوع أو الفساد.. إلخ.. لكنك بالتأكيد لن تشكو أبدًا من الملل، فمصر بلد متجدد لا يكف عن مفاجأتك في كل لحظة.

قرأت في الصحف أخبارًا مطمئنة عن أن طفل المعادي كريم لم يمت نتيجة جريمة قتل، ولكن نتيجة فوبيا الكلاب. هذا بلد الأمن والأمان كما ترى.

في مصر يمكن لابنك المراهق – لا سمح الله –  أن ينزل بعد الإفطار في الثامنة مساء ليقابل بعض أصدقائه، وفي منطقة شارع اللاسلكي بالمعادي، ثم يتأخر عن العودة للبيت، وتقضي أنت والأسرة ليلة سوداء في محاولة البحث عنه، وتجرب أرقام كل أصدقائه لعله عند أحدهم.

Saturday, June 3, 2017

حديث الرءوس المقطوعة - 2



spc

كنا قد بدأنا الكلام عن الجراح النصاب الإيطالي سيرجيو كانافيرو، الذي يتحدث عن زراعة رأس إنسان لإنسان آخر، وقد فتح هذا شهيتنا للكلام عن الرءوس المقطوعة، فقررت الاستعانة بمقال قديم لي عن نفس الموضوع. وقد بدأنا بتوجيه بعض الأسئلة.

السؤال الثاني هو: هل يمكن للرأس المقطوع أن يظل حيًا؟

قلنا إن المعتقد الشائع وقت الثورة الفرنسية كان أن الرأس يرى لبضع ثوان، وكان الجمهور يرى تقلصات وتعبيرات على الوجه.. هذا دفع أحد العلماء إلى عمل دورة دم صناعية للرأس المقطوع، وقيل إن الرءوس التي جرب عليها هذه التجربة ظلت تحرك عيونها وتحاول الكلام!

هناك قصة شهيرة للأديب (روالد دال) عن رجل ثري قاس مع زوجته، عرف أنه موشك على الموت بسبب السرطان. هكذا اتفق مع جراح أعصاب صديق على أن يكون موجودًا وقت الوفاة. ينزع مخه في دقة ومعه العصب البصري المتصل به، ثم يوضع في وعاء خاص يكفل له دورة صناعية. هكذا يراقب العالم ويرى ويظل وعيه حيًا.. السبب هو أنه لا يطيق فكرة أن تتلاشى خبرات عقله التي تراكمت عبر عدة عقود لمجرد أن جسده الواهن أصيب بالسرطان. تم المطلوب ونجحت الجراحة ووجدت الزوجة نفسها تتسلم وعاء به محلول حافظ يسبح فيه مخ زوجها وعينه تحملق فيها.. انبهرت بهذا ووجدت أنها للمرة الأولى تجد زوجها صموتًا لطيفًا.. كانت أهم وصية أمرها بها هي ألا تدخن أبدًا بعد وفاته. هكذا أشعلت لفافة تبغ وراحت تنفخ الدخان في الوعاء!.. إن أيامًا رائعة تنتظرها مع زوجها العاجز عن عمل أي شيء والذي ستعذبه كما عذبّها!

كان هذا مخًا بشريًا لكن ماذا عن الرأس ذاته؟

Tuesday, May 30, 2017

رفقاء الليل - 6 - اﻷخيرة



spc

رسوم الفنان طارق عزام

من تقرير العقيد محمد السلاوي رئيس المباحث:

الحقيقة أن تفسير ما وجدناه في تلك الليلة يستعصي على التفسير. وكان يمكن للأمر أن يكون أسهل لو كانت هناك كاميرات مراقبة، أو أن الحارس المدعو إسماعيل المنوفي لم يمت، أو أن المدعو نجاتي زكريا احتفظ بقواه العقلية. هذه هي المشكلة لا يوجد شهود.

لا نعرف تفصيلاً ما حدث في تلك الليلة السوداء، لكن الأمر يذكرني تمامًا بمقتل حارس اسمه رشدي، وجدوه وقد غمر نصف جثته في بركة البط وسط الماء الآسن، وقد تمزق بشكل حيواني.. جروح قطعية بأداة حادة أقرب إلى الأنياب والمخالب، وبعض العظام مجرد من اللحم.. هناك أعضاء اختفت تمامًا.

لم تتكشف أسرار القضية، وإن كانت الإجابة الوحيدة الممكنة هي أن إدارة الحديقة تتستر على فرار وحش كاسر، ولم يقدم لنا الحارس إسماعيل أي إجابات مفيدة.

Saturday, May 27, 2017

حديث الرؤوس المقطوعة - 1



spc


لا شك أن القرن الواحد والعشرين هو قرن الرؤوس المقطوعة بلا منازع، وقد صار من الصعب ألا ترى في كل يوم صورة رأس يُقطع أو جثة بلا رأس. المعدلات كانت عالية جدا في عصر الحَجّاج بن يوسف مثلاً، لكن اليوتيوب لم يكن موجودًا؛ لذا كانت هذه القصص الرهيبة تُنقل في المجالس من لسان إلى لسان. اليوم صار المشهد الرهيب معتادًا ولا شك أن معظم الأطفال رأوه.

منذ فترة تصلني أخبار متكررة عن المعجزة التي سيقوم بها جراح أعصاب إيطالي -نصاب بالمناسبة- اسمه سيرجيو كانافيرو، خطط لمدة 30 سنة لإجراء أول جراحة نقل رأس في التاريخ. المريض المختار مريض روسي اسمه فاليري سبيريدنوف مصاب بمرض عصبي اسمه ضمور العضلات الشوكي. الكلام هنا عن الرأس أساسًا بمعنى أننا نبحث للرأس عن جسد، وليس العكس.. ليس هناك جسد نبحث له عن رأس.

Thursday, May 25, 2017

حواجز تتهاوى



spc

مظاهرة مصرية أمام نقابة الصحافيين احتجاجًا على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية. القاهرة - 2 يناير/كانون الثاني 2017

في الفترة الأخيرة تحطمت حواجز كثيرة جدًا من التي وضعها المجتمع ووضعتها الحكومة لنفسها، وبدأ الأمر يتخذ صورة سريالية لم نصدق من قبل أنها ممكنة.

كلما رأيت هذا تذكرت قصة يوسف إدريس الرائعة عن الخفير الذي عاد من البندر لقريته، ومعه عروس مسربلة بالثياب غطت وجهها بالكامل. حتى النساء وحتى نور الشمس لم يستطيعوا رؤيتها. يتساءل كل الناس في فضول عن شكل العروس. وفي ليلة سوداء يهرع الخفير صارخًا وسط ساحة القرية، ويحثو التراب على رأسه ويلطم.. يتوسل لهم أن يفعلوا شيئًا.


Tuesday, May 23, 2017

رفقاء الليل - 5



spc

رسوم الفنان طارق عزام

محاسن كانت ترضع الطفلة، وهي جالسة مع زوجها عاطف. كان الوقت قد توغل جدًا حتى أنهما بالفعل قد صار (غدًا) ولم يعودا (أمس). لكنهما اعتادا هذا.. البقاء في المحل حتى هذه الساعة نوع لا بأس به من قضاء السهرة، وكان التلفزيون الصغير ذو العشرين بوصة يكفي لجعلهما يسافران مع عالم الصور الحالم. في الثالثة أو الرابعة صباحًا تضع الطفلة على كتفها وتركب السيارة (اللادا) العتيقة جوار زوجها.. يعودان للبيت وينامان، وأنت تعرف أنهما لا يفتحان المحل قبل الواحدة بعد ظهر الغد.

ليس محلاً بالضبط.. بل هو مكتب اتصالات. معظم نشاطه يتعلق بالشحن وتجارة الكروت. لكن هناك بعض أجهزة الجوال القديمة وبعض الكماليات على الجدران.. وبالطبع ليس لك أن تتوقع أي عملاء بعد الواحدة صباحًا..

Thursday, May 18, 2017

كذا يفعل السادة



spc


الطبيب الشاب محمود يتلقى استدعاء من رئيس القسم. يترك المرضى الذين يحاول إنقاذ حياتهم، ويهرع  مذعورًا ليدخل الغرفة الفسيحة متوقعًا أن يُلام لأنه قتل المريضة.. أي مريضة؟.. لا يعرف.. لكن هناك واحدة دائمًا..

يرى رئيس القسم جالسًا خلف المكتب، وأمام المكتب يجلس رجل متأنق متغطرس يبدو أنه اعتاد السيطرة.. يبدو واضحًا أنه ينتمي بشكل ما لوزارة الداخلية. طريقته الآمرة وتدخينه يدلان على ذلك. وللمرة الأولى يرى أن رئيس القسم منكمش متضائل. يذكر هذا د. محمود بالحقيقة التي طالما فكر فيها: بعض الضباط يحقدون على الأطباء ويتمنون لو أنهم درسوا أكثر في الثانوية العامة ليدخلوا كلية القمة هذه، وبعض الأطباء يهابون الضباط ويخشونهم، ويتمنون لو أنهم كانوا أقوى بنية ولديهم واسطة في الداخلية ليتمكنوا من أن يصيروا ضباطًا.

- «العميد فلان بيه. سوف نستخرج له تذكرة دخول باعتباره مريضًا بتليف كبدي متقدم..»